استبعاد “ملكات جمال إبل” بسبب “البوتوكس” في مهرجان الملك عبدالعزيز ال سعود       إعمار المناطق الفيلية المدمرة واجب وطني عراقي       مفارقات تحالف سائرون بين التيار الصدري والشيوعي العراقي .. عبد الجبار كريم       الجمهورية الاسلامية الايرانية تجدد ذاتها وفاعليتها       "الرقبة النصية" داء حديث يصيب مستخدمي الهواتف الذكية       من الأفضل للأطفال الذهاب الى المدارس بمفردهم       ماذا تفعل إن تعرضت للتمييز بسبب اسمك العربي أو لأي سبب آخر؟       " حمّام بغدادي" مسرحية تعكس واقع العراق في قالب هزلي       دعوات تاجيل الانتخابات ليست بجديدة على العراق       المجلس الاعلى .. تصحيح ام نكوص ؟       
 
المجلس الاعلى الى اين من هنا ؟ .. عبد الجبار كريم

من خلال ماطرحه قادة المجلس الاعلى بمن فيهم رئيس المجلس الدكتور همام حمودي ارى ان حركة المجلس الجديدة تتجه باتجاه الحفاظ على التاريخ الناصع للمجلس ، عبر التركيز على البعد الديني ومنظومة القيم الروحانية ، وكذلك تبني الخدمات والمشاريع الخيرية للطبقات المستضعفة والفقيرة من المجتمع .
افهم من هذا التوجه انه غير متحمس او متلهف الى صناديق الاقتراع والرهان عليه بالدرجة الاولى ، بقدر اهتمامه بتعزيز الجانب الخدمي والديني في المجتمع ، حتى ولو اقتضى ذلك تقليص عدد المكاتب فيما لو تزاحم مع عدد المشاريع الخدمية ، وكذلك عدم الانجرار الى تطويع المفاهيم الدينية والاحكام الاولية لمتطلبات السلطة واحتياجات التواجد في المقدمة ، بما يقتضي ذلك من توسيع دائرة الاحكام الثانوية وتبرير الانجرار مع الواقع بما يشكل ابتعادا عن النصوص الدينية المتعارف عليها .
اذا كان فهمي هذا صحيحا ولم تكن المسالة دعاية انتخابية او تبرير للانشقاق الذي حدث في تيار شهيد المحراب رض ، فان ذلك يعني ان المجلس الاعلى سيعزز معاييره الدينية في قبال الاتجاهات الاخرى التي تحسب نفسها على الاتجاه الاسلامي ايضا وانخرطت في ممارسات علمانية غير مبررة دينيا ، وكذلك يعني انه سيبقى في العملية السياسية وفق معاييره الخاصة سواء ربح الانتخابات او خسرها ، وفي كلتا الحالتين يبقى المجلس في دائرة العملية الديمقراطية الجارية في العراق .
عبد الجبار كريم / السويد

نشر بواسطة: admin     ::     1507976694