المجلس الاعلى والروحانية السياسية .. عبد الجبار كريم       المجلس الاعلى الى اين من هنا ؟ .. عبد الجبار كريم       حصيلة المجلس الاعلى بعد ثلاثة عقود ونيف من تأسيسه .. عبد الجبار كريم       نقطة التمايز بين ايران والمجلس الاعلي       المثقف والانتماء ..       نحن والعالم الافتراضي ..       لماذا اخترت المجلس الاعلى ؟ .. عبد الجبار كريم       المجلس الاعلى وتيار الحكمة تنوع في الدور ووحدة في الهدف .. عبد الجبار كريم       الجبهة الفيلية تنعى رحيل الطالباني       بين منهج الفرح ومنهج الحزن عراقيا .. عبد الجبار كريم       
 
الجبهة الفيلية تنعى رحيل الطالباني

تعزية

( { [ أن وعد الله الحق ] } )

( { [ وكل نفس ذائقة الموت ] } )

( { [ ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ] } )

" صدق الله العظيم "

البقاء لله

« * نعي المرحوم / فخامة رئيس جمهورية العراق السابق / الأستاذ الدكتور جلال الطالباني طيب الله ثراه * »

     بمزيد من الحزن وبالغ الأسى وفجاعة الحدث ... تنعى الجبهة الفيلية وتشكيلاتها وجماهيرها من وجهاء وشيوخ وأعيان وأبناء المكون الفيلي في داخل جمهورية العراق وخارجها ... المصاب الجلل الأليم ... بفقدان الراحل صاحب النضال الوطني الطويل في مقارعة الطغاة والأنظمة الدكتاتورية المبادة { فخامة رئيس جمهورية العراق السابق / الأستاذ الدكتور جلال الطالباني } ، وإنتقال روحه الزكية إلى جوار ربه سبحانه وتعالى ، والذي وافته المنية في يوم الثلاثاء الموافق 3/10/2017 في مستشفى بالعاصمة الألمانية / برلين حيث كان يتلقى العلاج عن عمر يناهز (84) عاماً أثر مرض عضال عانى منه طوال (5) سنوات الماضية ، فلقد كان المغفور له رمزاً وهرماً نضالياً تأريخياً بنهجه الوسطي المُعتدل الذي سار عليه خلال سنوات كفاحه ومشاركته في بناء العراق الجديد ومؤسساته الدستورية بعد سقوط الطاغية المقبور وتقلده مناصب ( رئاسة مجلس الحكم الإنتقالي ، ورئاسة الجمهورية في ظل الدستورين المؤقت والدائم ) ، وكان بحق صمام آمان العراق والتوازن الوطني في العملية السياسية بما يمتلكه من حنكة وخبرة وحكمة ودبلوماسية ، ويعد رحيله إلى دار الآخرة خسارة فادحة للعراق وللشعب العراقي ومكوناته ... وخلّف غياب الرئيس طالباني فراغاً كبيراً في الساحة السياسية بفضل قامته الشامخة والكاريزما الفريدة التي يتمتع بها ... سائلين المولى عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة ويدخله فسيح جناته ، ويلهم ذويه وأهله ومحبيه الصبر والسلوان ، ونشاركم في تعزية فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء / القائد الأعلى للقوات المُسلحة وفخامة رئيس مجلس النواب وسلطات الدولة وقواتها المُسلحة ، وأن يعظّم أجوركم أجمعين ، ويجنبكم كل سوء ومكروه ، إنّه سميع الدعاء .

( ( إنّا لله وإنّا إليه راجعون ) )

ماهر الفيلي / الأمين العام للجبهة الفيلية

Ü   ملاحظة : - لأغراض الإتصال والتنسيق والتعاون مع الجبهة الفيلية على النقال والفايبر (009647708844144) – البريد الإلكتروني /Fayleesociety@gmail.com – فيس بوك / FrontFaily – جمهورية العراق / بغداد – الرصافة – حي 14 تموز / شارع فلسطين – قرب ساحة بيروت – محلة (508) – شارع (11) / نهاية تقاطع مطعم الصخرة سابقاً بإتجاه قناة الجيش – مجاور مركز شرطة القناة وثانوية المتميزين – ص.ب (38128) / مكتب بريد فلسطين .

نشر بواسطة: admin     ::     1507290143