استبعاد “ملكات جمال إبل” بسبب “البوتوكس” في مهرجان الملك عبدالعزيز ال سعود       إعمار المناطق الفيلية المدمرة واجب وطني عراقي       مفارقات تحالف سائرون بين التيار الصدري والشيوعي العراقي .. عبد الجبار كريم       الجمهورية الاسلامية الايرانية تجدد ذاتها وفاعليتها       "الرقبة النصية" داء حديث يصيب مستخدمي الهواتف الذكية       من الأفضل للأطفال الذهاب الى المدارس بمفردهم       ماذا تفعل إن تعرضت للتمييز بسبب اسمك العربي أو لأي سبب آخر؟       " حمّام بغدادي" مسرحية تعكس واقع العراق في قالب هزلي       دعوات تاجيل الانتخابات ليست بجديدة على العراق       المجلس الاعلى .. تصحيح ام نكوص ؟       
 
مبادئ قيمة تنتظر الحركة التصحيحية في المجلس الاعلى .. عبد الجبار كريم


من خلال مراجعة كلمة رئيس المجلس الاعلى الشيخ همام حمودي في اجتماع الهياة العامة في النجف الاشرف يوم ٩/ ٩ /٢٠١٧ وجدت فيها جملة مبادئ وقيم تستحق الوقوف عندها والتامل في مضامينها على صعيد تصحيح بعض مسارات المجلس الاعلى التي يراها بعض قادته انها زاغت عن الطريق القويم وتحتاج الي عملية تصحيح وتشذيب لاعادة الروحانية والقيم الرائعة التي حملها المجلس الاعلى منذ بدء انطلاقته وخلال سني التصدي لزعامته شهيد المحراب اية الله محمد باقر الحكيم ( رض ) . اولى المبادئ التي اكد عليها رئيس المجلس اهمية الهياة القيادية في المجلس للتصدي لاي انفراد في اتخاذ وصناعة القرار في المجلس مهما كان قربه لعايلة او جهة ما ٬ فالمجلس ملك لكل العراقيين ولايمكن ان يجير لخدمة جهة ما علي حساب الاخرين مهما كانت اهمية تلك الجهة . ثاني هذه المبادئ تكريس الروحانية والقيمية داخل مفاصل المجلس وفي حركته داخل المجتمع ، حتى ولو جاء ذلك علي حساب مقدار تواجده في السلطة وفي عدد المقاعد البرلمانية والوزراء ، فالمهم لدى المجلس اليوم هو اعطاء القيم الروحية والاخلاقية اولوية خاصة في برامجه القادمة . المبدا الثالث للمجلس تقديم كل مايمكن تقديمه لخدمة الناس وخاصة الطبقات الفقيرة في المجتمع ، عبر ايجاد المراكز الصحية والمستوصفات والمشاريع الخيرية ، واعطاء مزيد من الاهتمام للحملات الوطنية والاعمال التطوعية ، ودعم المشاريع العملية والخدمية والمبادرات العامة . المبدا الرابع للمجلس في حركته التصحيحية كما ورد في ثنايا كلمة الشيخ همام حمودي هو الشفافية في معرفة مصادر الاموال وعدم التعويل علي الدعم الحكومي واستغلال امكانات الدولة وابتزازها لصالح الاحزاب والكيانات السياسية ، وتكريس العمل لتدعيم قواعد الدولة العادلة ، وتقديم انموذج صالح يحتذى به في بناء الدولة 

نشر بواسطة: admin     ::     1506670591