كيف يمكن الحفاظ على عراق موحد وفعال في ظل النظام الفيدرالي ؟       قيادة المجلس الاعلى الاسلامي ماهي الرسالة التي حملتها الى طهران ؟       مهنئا بالنصر الكبير .. همام حمودي : النصر استحقاق تأريخي سنربي اجيالنا عليه ، و" الفخر " بات عنوان كل عراقي       قيادي يرد على المدار…ايران لم تستبعد الحكيم ولم تقاطع الحكمة       طهران تستبعد تيار الحكمة وتستدعي خليفة الحكيم؟       العبادي يعلن «انتهاء الحرب» ضد داعش في العراق       ماذا يستهدف المجلس الاعلى في حقبته الجديدة ؟       قراءة في ثنايا حديث الامام الخامنئي لقيادة المجلس الاعلى الاسلامي العراقي       قيادة المجلس الأعلى الأسلامي العراقي تلتقي سماحة الأمام الخامنئي       همام حمودي : قرار ترامب بشأن القدس يعد تحديا واضحا للأمم المتحدة وتجاوزا خطيرا للأمة العربية والإسلامية       
 
مبادئ قيمة تنتظر الحركة التصحيحية في المجلس الاعلى .. عبد الجبار كريم


من خلال مراجعة كلمة رئيس المجلس الاعلى الشيخ همام حمودي في اجتماع الهياة العامة في النجف الاشرف يوم ٩/ ٩ /٢٠١٧ وجدت فيها جملة مبادئ وقيم تستحق الوقوف عندها والتامل في مضامينها على صعيد تصحيح بعض مسارات المجلس الاعلى التي يراها بعض قادته انها زاغت عن الطريق القويم وتحتاج الي عملية تصحيح وتشذيب لاعادة الروحانية والقيم الرائعة التي حملها المجلس الاعلى منذ بدء انطلاقته وخلال سني التصدي لزعامته شهيد المحراب اية الله محمد باقر الحكيم ( رض ) . اولى المبادئ التي اكد عليها رئيس المجلس اهمية الهياة القيادية في المجلس للتصدي لاي انفراد في اتخاذ وصناعة القرار في المجلس مهما كان قربه لعايلة او جهة ما ٬ فالمجلس ملك لكل العراقيين ولايمكن ان يجير لخدمة جهة ما علي حساب الاخرين مهما كانت اهمية تلك الجهة . ثاني هذه المبادئ تكريس الروحانية والقيمية داخل مفاصل المجلس وفي حركته داخل المجتمع ، حتى ولو جاء ذلك علي حساب مقدار تواجده في السلطة وفي عدد المقاعد البرلمانية والوزراء ، فالمهم لدى المجلس اليوم هو اعطاء القيم الروحية والاخلاقية اولوية خاصة في برامجه القادمة . المبدا الثالث للمجلس تقديم كل مايمكن تقديمه لخدمة الناس وخاصة الطبقات الفقيرة في المجتمع ، عبر ايجاد المراكز الصحية والمستوصفات والمشاريع الخيرية ، واعطاء مزيد من الاهتمام للحملات الوطنية والاعمال التطوعية ، ودعم المشاريع العملية والخدمية والمبادرات العامة . المبدا الرابع للمجلس في حركته التصحيحية كما ورد في ثنايا كلمة الشيخ همام حمودي هو الشفافية في معرفة مصادر الاموال وعدم التعويل علي الدعم الحكومي واستغلال امكانات الدولة وابتزازها لصالح الاحزاب والكيانات السياسية ، وتكريس العمل لتدعيم قواعد الدولة العادلة ، وتقديم انموذج صالح يحتذى به في بناء الدولة 

نشر بواسطة: admin     ::     1506670591